معلومات حول العالم

قياسي

العالم

العالَم؛ ويسمى أيضاً بالكرة الأرضية واليابس، وهو الكوكب الثالث في المجموعة الشمسية، ويعّد من أكبر الكواكب الأرضية وذلك بالنسبة لكثافته وكتلته وقطره، والعالم هو مسكن لبلايين الكائنات الحية ومنها الإنسان، وذلك لما يتمتع به من خصائص وظروف تمكن وتسهل حياة هذه الكائنات عليه، كما أنه يضم كماً كبيراً من الكائنات غير الحيّة.

وتشير الدراسات إلى أن العالم تشكل قبل ما يقارب أربع مليار ونصف سنة، ولكن الحياة بدأت عليه منذ ما يقارب المليار سنة، وذلك بعد أن حدثت العديد من التغيرات في كل من الظروف غير الحيوية، والغلاف الجوي، بفعل الغلاف الحيوي، وهذه التغيرات حفزت الكائنات الحية على التكاثر.

معلومات حول العالم

  • شكل العالم بيضاوي، وقطره 12756.3 كيلومتر، ويحتاج ليدور حول نفسه أربعاً وعشرين ساعة أي ليوم كامل، بينما المدة التي يحتاجها ليدور حول الشمس هي 365 يوم وربع، ويدور حوله قمر واحد، ويتكون الغلاف الجوي المحيط به من أوكسجين بنسبة 21%، ونيتروجين بنسبة 78%، و1% من باقي الغازات.
  • ينقسم سطح العالم إلى قسمين يابس ويحتل 29% من سطح الأرض، واليابسة تتكون من سبع قارات وهي، آسيا، وأوروبا، وأفريقيا، والأمريكيتن الشمالية والجنوبية، والقارة الأنتاركتيكا، وأستراليا، والقسم الثاني من سطح العالم هو المسطحات المائية، وتضم البحار ويعد بحر البنغال أكبر البحار، ويليه بيرينغ، ثم بحر تاسمان، والمحيطات والكرة الأرضية تضم خمسةَ محيطات، ويعّد المحيط الهادئ أكبرها، ثم المحيط الأطلسي ويليه الهندي ثم المحيط المتجمد الشمالي، ثم المحيط المتجمد الجنوبي، والأنهار مثل نهر النيل والأمازون والدانوب، وكذلك البحيرات، مثل بحيرة طبريا وغيرها.
  • قام علماء الجغرافيا بتقسيم العالم بخطوط وهمية بشكل عرضي، أطلقوا عليها اسم دوائر العرض، حيث قاموا بتقسيم العالم إلى 180 دائرة عرض مختلفة في الطول، وأطلقوا اسم خط الاستواء على الدائرة التي تنصف العالم إلى قسمين، والدوائر المهمة على سطح العالم، مدار السرطان ودرجته 23.5 درجة شمال خط الاستواء، ومدار الجدي ودرجته 23.5 جنوب خط الاستواء، والدائرة القطبية الجنوبية ودرجتها 66.5، والدائرة القطبية الشمالية ودرجتها أيضاً 66.5، كما أنهم قاموا برسم خطوط وهمية طولية على سطح العالم، وعدد هذه الخطوط 360 خطاً، أهمها خط جرينتش الذي ينصف الكرة الأرضية لنصفين أيضاً، يقع شرقه 180 خط، وغربه 180 خط أيضاً، ومن المهم معرفة أن تقسيم العالم بهذه الخطوط ساعد الملاحين في تحديد مواقعهم، وساعدهم في حساب الوقت الذي سيحتاجونه في الانتقال من مكان إلى آخر.

مدن عربية لها تاريخ

قياسي

المدن العربية

تحتضن دول العالم العربي الكثير من المدن التاريخيّة القديمة؛ حيث حكمتها على مرّ العصور التاريخية العديد من الأمم والحضارات العريقة التي تركت فيها عدّة آثار تحمل في طيّاتها التاريخ، والقيم، والأخلاق، والعادات الخاصّة بكلّ أمّة وحضارة، وفي هذا المقال سنذكر بعض المدن العربية التي لها تاريخ.

مدن عربية لها تاريخ

مدينة دمشق

دمشق مدينة سورية، وقد سُكنت في العام 9000ق.م، وتقع مقابل سلسلة جبال الجمهورية اللبنانية على هضبة سورية يبلغ ارتفاعها 690م، وفلكياً على خط طول 36.296 درجة شرق خط غرينتش، وعلى دائرة عرض 33.513 درجة شمال خط الاستواء، وتبلغ مساحة أراضيها 105كم²، ونالت العديد من الألقاب مثل: باب الكعبة، ومدينة الياسمين، وشام شريف، والفيحاء، كما تعتبر عاصمة إداريّة وسياسيّة لسوريا، ولها توأمة مع عدة مدن كمدينة أنقرة، وساوباولو، ودبي، وإسطنبول، وبيروت، ويريفان.

مدينة أريحا

أريحا مدينة فلسطينية، وقد سكنت قبل عشرة آلاف عام قبل الميلاد، حيث تعتبر من أقدم المدن في التاريخ، وتقع في غور الأردن وتحديداً في وادي القلط، وتبلغ مساحة أراضيها 45كم²، وتنخفض عن مستوى سطح البحر 275م، ولقبت بمدينة القمر، كما تقسم أراضيها إلى ثلاثة أنواع من الأغوار؛ الأغوار الشمالية، والأغوار الوسطى، والأغوار الجنوبية، ولها توأمة مع عدّة مدن كمدينة ياش، وكاليباتريا، وألساندريا، وكامبينيس، وإمبيريال، ونانت، وإيليو، وليون، وبيزا.

مدينة بيروت

بيروت مدينة لبنانيّة، وقد سُكنت قبل خمسة آلاف عام قبل الميلاد، وتقع في جهة الغرب من لبنان على خط عرض 33.86667 درجة شمال خط الاستواء، وعلى خط طول 35.53333 درجة شرق خط جرينتش، وتبلغ مساحة أراضيها 85كم²، ولها توأمة مع عدّة مدن كمدينة القاهرة، ويريفان، وإسطنبول، وأثينا، ودمشق، ولوس أنجلوس.

مدن أخرى

  • مدينة قسنطينة الجزائرية: أسّسها التجار الفينيقيون قبل 2500 عام، وتقع في جهة الشمال الشرقي من الجزائر، وتبلغ مساحة أراضيها 231,63كم²، ولها العديد من الأسماء كعاصمة الشرق الجزائري، ومدينة الجسور.
  • مدينة الإسكندرية المصرية: سكنت في القرن الرابع قبل الميلاد، وتقع في جهة الشمال من مصر وتحديداً على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وتبلغ مساحتها 2.679 كم2، ونالت العديد من الألقاب كعروس البحر الأبيض المتوسط.
  • مدينة صيدا اللبنانية: أسّسها الفينيقيون في العام 2800ق.م، وتقع في الجهة الشمالية من مدينة صور، وتحديداً في الجهة الجنوبية من لبنان على ساحل البحر الأبيض المتوسط.
  • مدينة أربيل العراقية: سُكنت في العام 2300ق.م، وتقع في الجهة الشمالية من العراق.
  • مدينة صور اللبنانية:سُكنت في العام 2750ق.م، وتقع على شاطئ البحر الأبيض المتوسط.

ما هي الدول العربية

قياسي

الوطن العربي

الوطن العربي أو العالم العربي (بالإنجليزيّة: Arab World) مصطلح يضمّ جميع الدّول العربيّة، والعرب معاً لاشتراكهم في خصائص معيّنة تجعلهم شعباً واحداً لا فرق بين أفراده، يُطلق اسم “الوطن العربي” على المنطقة الجغرافيّة التي تمتدّ من المحيط الأطلسيّ غرباً حتّى تصل إلى بحر العرب والخليج العربيّ في الشّرق، وتشترك دول الوطن العربي بخصائص وسمات مشتركة أضفت عليها هذا الطابع العربي، فهي تشترك في التاريخ، واللغة وهي اللغة العربية لغة الضّاد التي يتكّلم بها كل سكّان الدّول العربيّة على اختلاف لهجاتهم وتعدّدها، ويشتركون كذلك في الثقافة، وبعض العادات، والتّقاليد.[١]

الدول العربية

عدد الدول العربيّة 22 دولة، وهي الدولة الأعضاء في جامعة الدول العربية، مُرتبة حسب أقدميّة الانضمام إلى جامعة الدول العربية، وهي:

  • المملكة الأردنية الهاشمية Jordan عمّان 22/3/1945
  • المملكة العربية السعودية Saudi Arabia الرياض 22/3/1945
  • الجمهورية العربية السورية Syria دمشق 22/3/1945
  • الجمهورية اللبنانية Lebanon بيروت 22/3/1945
  • جمهورية العراق Iraq بغداد 22/3/1945
  • الجمهورية العربية المصرية Egypt القاهرة 22/3/1945
  • الجمهورية اليمنية Yemen صنعاء 22/3/1945
  • دولة ليبيا Libya طرابلس 28/3/1953
  • جمهورية السودان Sudan الخرطوم 19/1/1956
  • المملكة المغربية Morocco الرّباط 1/10/1958
  • الجمهورية التونسية Tunisia تونس 10/10/1958
  • دولة الكويت Kuwait الكويت 20/7/1961
  • الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية Algeria الجزائر 16/8/1962
  • سلطنة عُمان Oman مسقط 29/9/1971
  • دولة قطر Qatar الدوحة 11/9/1971
  • مملكة البحرين Bahrain المنامة 9/11/1971
  • الإمارات العربية المتحدة United Arab Emirates أبوظبي 6/12/1971
  • الجمهورية الإسلامية الموريتانية Mauritania نواكشوط 26/11/1973
  • جمهورية الصومال Somalia مقديشو 14/2/1974
  • فلسطين Palestine القدس 9/9/1976
  • دولة جيبوتي Djibouti جيبوتي 4/9/1977
  • الاتّحاد القَمَري (جزر القمر) Comoros موروني 20/11/1993

جغرافيّة الوطن العربي

يمتد الوطن العربي بين خطيّ طول °70 شرقاً و°10 غرباً، وبين دائرتَي عرض °38 شمالاً و°3 جنوباً، ويمتد على شكل كتلة أرضيّة مُتصلة تقع في قارتَي آسيا وأفريقيا، ويفصل بين القارتين البحر الأحمر بمسافة 350 كم تقرياً بين السودان من غربه والسعودية من شرقه، وتُحيط الوطن العربي عدة مسطحات مائية، من أبرزها البحر الأبيض المتوسط من الشمال، وبحر العرب، والمحيط الهندي من الجنوب الشرقي، والمحيط الأطلسي من الغرب، وقد أعطى هذا الموقع الاستراتيجي أهميّة بالغة للوطن العربي؛ نظراً لوقوعه في منتصف الكرة الأرضية، وتجلّت هذه الأهمية في سيطرة البلدان العربية على طرق التجارة القديمة والحديثة، وتحكُّمها بطرق مائية بالغة الأهمية، مثل مضيق هرمز، ومضيق تيران، وقناة السويس، ومضيق باب المندب. كما برزت أهمية موقع الوطن العربي من خلال الأحداث التاريخيّة والسياسيّة التي دارت في المنطقة، ولعب فيها موقع الوطن العربي دوراً مفصليّاً مهماً.[٢٨]

سكان الوطن العربي

أشارت البحوث والدراسات العلمية إلى أنّ أصل سكان الوطن العربي ينتمون إلى مجموعة البحر المتوسط، التي تشترك بخصائص جسديّة مُشتركة مثل توسّط الطول، والشعر المموّج، والبشرة السمراء، والرأس الطويل، وينقسم سكان البحر المتوسط إلى مجموعتين فرعيّتين، هما: المجموعة السامية، والتي ينحدر منها العرب في القارة الآسيويّة، والمجموعة الحاميّة، التي ينحدر منها العرب في القارة الأفريقية، واختلطت المجموعتان نتيجة الهجرات المتعددة عبر السنين بين آسيا وأفريقيا.[٢٩]

ويعود سبب توزيع السكان في الوطن العربي لعوامل عدة، أبرزها الطقس والمُناخ، حيث أجبرت البيئة الصحراويّة والمُناخ الجاف الشعوب العربية على التمركز حول مصادر المياه، مثل الأنهار، وسواحل البحار، وبناء حضاراتهم على ضفافها، واستيطان الأودية والأراضي الخصبة لاستثمارها في الزراعة والحصاد. ويتوزع العرب بين قارتَي آسيا وأفريقيا بشكل غير متساوٍ؛ حيث يعيش 33.4% من العرب في قارة آسيا، بينما يعيش 66.6% من العرب في قارة أفريقيا.[٣٠]

جامعة الدول العربية

جامعة الدول العربية (بالإنجليزية: League of Arab States) هي منظمة إقليميّة تجمع عدداً من الدول العربية التي توجد في قارتَي آسيا وأفريقيا، ويقع مقرها في مدينة القاهرة. وقد كان الهدف الأساسي وراء إنشاء الجامعة هو توثيق الصلات بين الدول الأعضاء، والمساعدة على سيادة الأمن في المنطقة، ودفع التعاون في المجالات السياسية، والاقتصادية، والثقافية، والاجتماعية، والصحية، وعلى عدة أصعدة أُخرى. أما المبدأ العام للجامعة فيقوم على احترام سيادة كل دولة مُنضمّة للجامعة، والاعتراف بحدودها القائمة. أما مبادئ الجامعة العربية فهي الالتزام بمبادئ الأمم المتحدة، والمساعدة المتبادلة بين الدول الأعضاء، والمساواة بينها، وعدة التدخل في الشؤون الداخلية لكل بلد.[٣١]